وكالة صوت الحق الاخبارية http://www.sawtalhaq.com/ وكالة صوت الحق الاخبارية -
التاريخ : 21-01-2018
الوقـت   :  -  01:57am 

السياحة النيابية تبحث في «اليرموك» الواقع السياحي بالمملكة

وكالة صوت الحق الاخبارية -

صوت الحق -زار وفد من لجنة السياحة والاثار النيابية جامعة اليرموك، حيث التقى عميدا كليتي السياحة والفنادق والآثار والأنثروبولوجيا وأعضاء الهيئة التدريسية فيهما لمناقشة تطلعاتهم حول تطوير قطاع السياحة في الأردن.

ورحب نائب رئيس جامعة اليرموك للشؤون الأكاديمية وشؤون الجودة الدكتور يوسف أبو العدوس في بداية اللقاء برئيس اللجنة 
النائب وصفي حداد، والنائب منتهى البعول، والنائب احمد الفريحات،مؤكدا حرص اليرموك على عقد مثل هذه اللقاءات والتواصل مع أصحاب القرار والتحاور في كافة القضايا التي تسهم في دعم الجامعة من جهة وتنمية القطاع السياحي وتطوير الخدمات المقدمة في هذا القطاع من جهة أخرى.
بدوره شكر النائب وصفي حداد جامعة اليرموك على عقدها لهذا اللقاء بما يعكس حرصها الشديد على القيام بدورها الرئيس في تسخير البحث العلمي لخدمة المجتمع والاسهام في تطوير قطاعاته المختلفة، مشيرا إلى أن القطاع السياحي يرفد 12-13% من الناتج القومي ويرتقي لأن يكون نفط الأردن.
وشدد حداد على أننا بحاجة إلى نهضة شاملة في كافة جوانب القطاع السياحي بما يتماشى مع الظروف التي يشهدها الاقليم، وضرورة الاستفادة من نعمة الامن والامان التي يتمتع بها الاردن لاستقطاب السياح من كافة دول العالم، داعيا الى اهمية التركيز في المرحلة القادمة على السياحة الدينية، والعلاجية في الاردن الذي يضم العديد من الأماكن الدينية والمواقع الأثرية، لافتا إلى أن اللجنة اقترحت انشاء صندوق للإقراض السياحي.
وأشار أعضاء اللجنة إلى ان الهدف من هذا اللقاء هو نقل هموم وتطلعات كليتي السياحة والاثار في جامعة اليرموك فيما يتعلق بالواقع السياحي في المملكة، مشددين على ضرورة تأهيل خريجي كليات السياحة والاثار ممن يرغبون في العمل كأدلاء سياحيين.
بدورهما استعرض عميدا كليتي السياحة والفنادق والاثار والانثروبولوجيا الدكتور محمد الشناق والدكتور هاني هياجنة نشأة الكليتين وما تطرحه من برامج أكاديمية لدرجتي البكالوريوس والماجستير، والخطط المستقبلية التي تسعى لتحقيقها من أجل إعداد الطلبة وتأهيلهم للتطوير القطاع السياحي بكافة جوانبه.
وطالب أعضاء الهيئة التدريسية في الكليتين بضرورة تشريع قوانين وأنظمة جديدة وواضحة لإدارة العمل في القطاع السياحي، زيادة المخصصات المالية للترويج السياحي الأردني، وامكانية الزام المؤسسات السياحية الخاصة بتعيين ما لا يقل عن 20% من كادرها من حملة درجة البكالوريوس في مختلف تخصصات السياحة والاثار، إضافة إلى توجيه هذه المؤسسات لدعم البحث العلمي في المجال السياحي في الجامعات.