وكالة صوت الحق الاخبارية http://www.sawtalhaq.com/ وكالة صوت الحق الاخبارية -
التاريخ : 08-01-2018
الوقـت   :  -  11:55pm 

الحكومة تدرس آلية جديدة لدعم الخبز

وكالة صوت الحق الاخبارية -

صوت الحق - تبدأ لجنة وزارية، الثلاثاء، دراسة وضع آلية جديدة لاختيار مستحقي البدلات المالية، بعد رفع الدعم عن الخبز، وتعديل نسب ضريبية المبيعات، على جميع السلع المصنعة، في جداول الضريبة، حسب مصدر حكومي مسؤول.

وقال المصدر ، إن اللجنة، ستعمل على اختيار آلية لاختيار المستحقين، ترفع مقدار الدعم المالي، عن طريق حصر الفئة المستفيدة.

وكانت اللجنة المالية النيابية، أوصت بإلغاء الشروط التي وضعتها الحكومة سابقا، مقابل تقديم الدعم لكل من يقل دخله الشهري، عن 1500 دينار، قبل إقرار مجلس النواب لذلك.

وتابع المصدر أن اللجنة، ستوازن بين مستوى الدخل للفرد، وقيمة الدعم المالي المصروف في "ظل اعتماد أصحاب الدخل المحدود، بشكل أكبر على المواد التي سيُرفع عنها الدعم".

ولاحقا ستبحث اللجنة الوزارية، مع اللجنة المالية في مجلس النواب، تعديل آلية اختيار مستحقي الدعم، للوصول إلى توافق، يضمن زيادة مقدار المبلغ المالي.

وكان رئيس الحكومة، هاني الملقي، أعلن، الأحد، تشكيل لجنة وزارية، يترأسها وزير التنمية الاجتماعيّة، وعضويّة كلّ من وزراء العمل، والصحّة، والدولة لشؤون الإعلام، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتطوير القطاع العام، والماليّة، والصناعة والتجارة.

وكانت اللجنة المالية، حددت الثلاثاء، موعد للاجتماع الأول مع الوزراء، لبحث آلية اختيار المستحقين، قبل تأجيله.

وأثار ما عُرف بـ"بريزة الملقي"، وهو المقدار اليومي للدعم المالي، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أيام.

وحدد وزير المالية، عمر ملحس، تشرين الثاني الماضي، دخل الأسر، التي ستعتبر مستحقة للدعم، عند 12 ألف دينار سنويا، والفرد عند 6 آلاف دينار سنويا.

وكانت تُحرم الأسر التي تمتلك سيارتين فأكثر، ولديها عقارات وأراضٍ تفوق قيمتها 300 ألف دينار، من الدعم المالي، وفقا لخطاب الموازنة الذي قرأه ملحس أمام مجلس النواب، قبل إلغاء مجلس النواب لهذه الشروط.