وكالة صوت الحق الاخبارية http://www.sawtalhaq.com/ وكالة صوت الحق الاخبارية -
التاريخ : 30-09-2018
الوقـت   :  -  01:46am 

الصفدي: صيغة الناتو العربي لم تتبلور بعد

وكالة صوت الحق الاخبارية -

صوت الحق -  في الوقت الذي أعلن فيه عن اجتماع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أول من أمس بنيويورك، مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي والأردن ومصر، عن بحث تشكيل تحالف إقليمي دولي في مواجهة إيران، أكد الأردن أن الصيغة النهائية لهذه الآلية "لم تتبلور" بعد، مع تأكيده على الحاجة لعمل جماعي لمواجهة التحديات.

اجتماع نيويورك الجمعة، الذي شارك به وزير الخارجية أيمن الصفدي، بحث أفكارا لآلية جماعية للتعامل مع التحديات الإقليمية بالمنطقة. وحسب الأنباء الواردة من واشنطن فان المتوقع الإعلان عن تشكيل "تحالف عسكري" يطلق عليه اسم "الناتو العربي"، خلال قمة تستضيفها الولايات المتحدة في كانون الثاني (يناير) المقبل.
 
وبحث المجتمعون تشكيل تحالف إقليمي دولي بمواجهة إيران يضم الدول الخليجية الست، ومصر والأردن والولايات المتحدة، بعد ساعات من حديث الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن سعي إدارته لتشكيل تحالف إقليمي على أسس استراتيجية.
السفير السابق احمد مبيضين يقول  ان أبرز ملامح الحلف العربي الجديد وأولوياته وأهدافه بعيدة المدى "ستحدد لاحقا"، إذ لا تزال هناك حاجة لعمل جماعي بين الدول الأعضاء لمواجهة التحديات وتحديد الأهداف لطبيعة هذا الحلف.
ويضيف مبيضين أن من المنتظر الاعلان عما سيسمى بــ"ناتو العرب"، كما هو مخطط بحسب الاجتماعات في كانون الثاني (يناير) القادم.
 
وكان وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي قال، خلال مقابلة مع "سكاي نيوز عربية" الجمعة، على هامش الاجتماعات العامة للأمم المتحدة بنيويورك، إن وزراء خارجية أميركا ودول مجلس التعاون الخليجي والأردن ومصر "بحثوا خلال اجتماع أفكارا لآلية جماعية للتعامل مع التحديات الإقليمية بالمنطقة".
وبين الصفدي ان الصيغة النهائية لهذه الآلية "لم تتبلور"، مضيفا "نحن موقفنا واضح. هناك حاجة لعمل جماعي لمواجهة التحديات لأن آثارها تنعكس علينا جميعا".
 
وبحسب بيان لوزارة الخارجية الأميركية، فان الوزير بومبيو قال أمام وزراء الخارجية: "لدينا جميعا مصلحة مشتركة بمجموعة واسعة من القضايا التي لها علاقة بالأمن".
 
واضاف البيان أن "جميع المشاركين في اللقاء" كانوا "متفقين على ضرورة مواجهة التهديدات، التي تمثلها إيران ضد المنطقة والولايات المتحدة.
 
وأفاد البيان، أن الاجتماع بحث عملية تشكيل "تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي". لافتا إلى أن بومبيو ووزراء الخارجية العرب، أجروا محادثات مثمرة بخصوص تشكيل التحالف "بهدف تحقيق الازدهار والأمن والاستقرار بالمنطقة".
 
من جهته، يقول السفير السابق سمير مصاروه  ان الإدارة الأميركية الحالية تعمل على إنشاء تحالف عربي، يضمّ الدول الخليجية الست في مجلس التعاون الخليجي، إضافةً إلى مصر والأردن، لمواجهه التهديدات الإيرانية للمنطقة، اضافة للأوضاع في اليمن وسورية والعراق.
ويرى مصاروه ان الاجتماع "جاء متزامناً مع تصريحات الرئيس الأميركي في كلمته بالجمعية العامة للأمم المتحدة، بأن الولايات المتحدة تعمل مع مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن لإنشاء منظومة أمنية استراتيجية جديدة، لدعم أمن واستقرار الشرق الأوسط".
بدوره توقع العميد المتقاعد حافظ الخصاونة أن يقام التحالف على أساس اتفاقية أمنية واقتصادية وسياسية، تربط بين الدول الخليجية، والولايات المتحدة، ومصر والأردن.
 
ويرى أن التحالف في حال الإعلان عنه "سيعمل على بناء درع قوي ضد التهديدات في الخليج، خاصة من إيران، والهجمات السيبرانية، والهجمات على البنية التحتية، وتنسيق جهود إدارة الصراع من سورية إلى اليمن كجزء من اهدافه"، مرجحا انضمام دول أخرى في المستقبل لهذا التحالف.